التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 90
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » خبر » إغلاق فضائية " الحافظ " الدينية بالشمع الاحمر


إغلاق فضائية " الحافظ " الدينية بالشمع الاحمر إغلاق فضائية " الحافظ " الدينية بالشمع الاحمر

المحرر الثقافى (رصد) الثلاثاء, 03-سبتمبر-2013   07:09 صباحا

إغلاق فضائية

قضت الدائرة السابعة في محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بقبول الدعوى القضائية المُقامة من الممثل، هاني رمزي، بوقف بث قناة "الحافظ" الفضائية، ووقف تراخيص شركة "البراهين" القائمة عليها بشكل نهائي. وجاءت الفضائيات الدينية نتاجا للطفرة التكنلوجية، وسهولة إنشاء قنوات فضائية خاصة مع توفر المال الخليجي.
وطالب الفنان رمزي، في متن الدعوى القضائية التي كان خصومه فيها كل من وزيري الاستثمار، والإعلام، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بصفاتهم، بإغلاق الفضائية، "لقيام الداعية عبدالله بدر (المحبوس حالياً لمدة عام لإدانته بسب وقذف الفنانة ألهام شاهين) بذكر عبارات يعاقب عليها القانون وتمثِّل تهديداً للوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين في مصر. وكان بدر وصف الفنانة الهام شاهين بانها "عجوز خرقاء" مؤكدا انها "لن تدخل الجنة لأنها ملعونة".
ووجه لها اتهامات معتبرا انها "داعية للفجور والعري والزنى"، متسائلا "كم واحد قبلك واحتضنك باسم الفن الذي تتكلمين عنه".
واثارت الحادثة سخطا كبيرا في الاوساط الفنية والثقافية التي اعتبرت كلام الشيخ السلفي يمثل هجوما على الفن والابداع ومحاولة لاسكات صوت هوليود الشرق.
ويرى مثقفون وكتاب أن القنوات الفضائية الدينية المتشددة تلعب دورا كبيرا في إشعال فتيل الفرقة وإذكاء نيران الفتنة الطائفية حتى داخل الدين الواحد.
وأكد الناقد العراقي عدنان حسين أحمد "أن القنوات المتشددة هي أخطر بكثير من القنوات المحايدة لأن تفكيرها منصّب باتجاه التطرف الذي سوف يفضي حتمًا إلى الإرهاب بأشكاله المتعددة، فهناك إرهاب ثقافي وفكري وديني وكلها غير محمودة العواقب ويمكن أن تقلب أي مجتمع مستقر ومسالم ومتعايش رأسًا على عقب".
وشهدت السنوات الأخيرة توالدا سريعا للقنوات "السلفية" بما جعلها من معالم المشهد الإعلامي العربي الجديد، على غرار "المجد"، و"الحكمة"، و"الرحمة"، و"الحافظ"، وقناة "الناس".
وتعتبر النخبة التنويرية ان خطورة هذه القنوات تكمن في كثرتها وتوجهها، و"أن إمكانيتها في التأجيج والتأليب كبيرة جدًا لأسباب تتعلق بضعف مستوى الثقافة والتعليم وقصور الرؤية الفكرية للناس البسطاء وسرعة التأثير

   

إغلاق فضائية " الحافظ " الدينية بالشمع الاحمر اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير