التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 85
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » صدر حديثا » ذكريات بيرم التونسي في سلسلة "الروائع"


ذكريات بيرم التونسي في سلسلة "الروائع" ذكريات بيرم التونسي في سلسلة "الروائع"

محرر الكتب () الخميس, 16-مارس-2017   02:03 صباحا

ذكريات بيرم التونسي في سلسلة

صدر عن  قطاع الثقافة بمؤسسة"أخبار اليوم"   سلسلة كتب للجيب تحت عنوان "الروائع". صدر الكتاب الأول من السلسلة تحت عنوان "المذكرات" للشاعر بيرم التونسي، ويكشف عن أسلوب بيرم الساخر والبالغ العذوبة والسهولة، على الرغم مما تتضمنه المذكرات من وقائع مثيرة للأسى في حياة شاعر وصحافي عاش غريبًا منبوذًا من السلطة في كل مكان حل به، لكنه استقر في الوجدان مناضلاً صلبًا ومبدعًا وفيلسوفًا للفقراء.
ولا تقتصر السلسلة على تقديم الأعمال العربية، بل المترجمة كذلك، حيث تتضمن أعمالاً مترجمة من مختلف اللغات من بينها أكثر من عمل للروائي الأكثر عذوبة في العالم غابرييل غارسيا ماركيز، من ترجمة صالح علماني الذي صار عنوانًا على ماركيز في اللغة العربية، كما تقدم ترجمته لرواية "آورا" أصغر وأجمل أعمال كارلوس فوينتس.
وهناك مفاجآت أخرى في السلسلة من كنوز "أخبار اليوم"  التي كانت الدار المفضلة لعمالقة الصحافة والأدب من توفيق الحكيم إلى محمد حسنين هيكل.
وقال الروائي عزت القمحاوي المشرف على قطاع الثقافة إن المعيار الأول الذي يحكم هذه السلسلة هو متعة القراءة، ورهاننا أن نحقق هذه المتعة من خلال أعمال رفيعة المستوى، مؤكدًا أن اندفاع الشباب لشراء الأعمال قليلة القيمة الأدبية والفكرية مما يُعرف بظاهرة الأكثر مبيعًا، لا تعني انحدار المستوى الثقافي للشباب كما يعتقد البعض، وإنما يعني أن هناك رغبة متزايدة في  القراءة، ولكن القارئ لا يعثر على كتابه المناسب بسهولة. وما ننوي فعله في هذه السلسلة هو تحقيق المصالحة بين الرغبة في القراءة وتوفير الكتاب الذي يستحق القراءة، حيث نختار الكتب الأكثر جمالا والأكثر تأثيرًا في نفس الوقت من بين الكتب صغيرة الحجم.  وفي نفس الوقت استخدمنا لهذه السلسلة نوعية ممتازة من الورق وبمواصفات طباعية تليق بمطابع مؤسسة أخبار اليوم العريقة، كما تليق بجمال محتوى الأعمال التي تقدمها السلسلة.

وعن خيار "كتاب الجيب" قال القمحاوي، إن قطاع الثقافة لمس رغبة القراء في العودة إلى هذا القطع الذي تسهل قراءته في كل مكان، متناغمًا مع أشكال القراءة الجديدة على شاشات التليفون المحمول وأجهزة القراءة الرقمية.
وقال القمحاوي إن الأدب الرفيع يتعرض لظلم كبير؛ فبينما تشكو العديد من دور النشر من قلة توزيع الكتب الأدبية فإن هذه الدور نفسها لا تبذل الكثير من الجهد للدفع بالنصوص الجيدة، بل تحتفظ  بجهودها التسويقية لنوعية "البيست سيللر" والجديد الذي سنفعله في "قطاع الثقافة" هو الوقوف وراء الكتب الجيدة، ونراهن بسلسلة "الروائع" على صنع تحول نوعي في سوق الكتاب. ونراهن كذلك على أننا سنقوم بتحقيق اللقاء المطلوب بين الشباب وبين الكتب الجيدة، كما لم ننس كبار السن من خلال الاهتمام بحجم الخط الطباعي وجماله وقابليته للقراءة.
وقال القمحاوي إن السلسلة ليست سوى جزء من خطة تطوير شاملة للنشر في قطاع الثقافة تتمثل في السعي إلى النص الشاب، ونعني شباب الكتابة، أكثر مما نعني عمر الكاتب،  حيث تقدم الدار كتبًا جديدة لمكاوي سعيد، وحيد الطويلة، خليل صويلح وغيرهم.
وهذا الخيار الجديد بتنويع الموضوعات والأنواع الأدبية والأجيال لن يكون على حساب مؤلفي القطاع الذين أصبحوا علامة عليه، حيث بدأنا خطة تطوير أغلفة كتبهم.

   

ذكريات بيرم التونسي في سلسلة "الروائع" اضافة تعليق

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير